الإثنين 23 يناير 2017 م - 24 ربيع آخر 1438 هـ
  • ملعب الشاطر
  • مع شوبير

لاعبون إرتدو أفضل ثلاث قمصان فى الكرة المصرية

لاعبون إرتدو أفضل ثلاث قمصان فى الكرة المصرية
نجوم مصر
2017-01-02 00:12:51


 نجوم لعبو بألوان "ثلاثي الكرة المصرية"

شهد عام 1984أول نسخة لبطولة الدورى العام لكرة القدم   ، و هناك العديد من اللاعبين لعبوا بقميص قطبى الكرة المصرية و أبرزهم جمال عبد الحميد و حسام حسن و رضا عبد العال ، إلا أنه هناك نجوم لم يكتفوا باللعب لناديين فقط ، بل لعبوا لثلاثي القمة المصرية الأهلي والزمالك والإسماعيلي ، فمنهم من نجحت تجربته و منهم من فشلت ؟!
    و على خلفية ذلك نستعرض هذا التقرير المفصل عن أولئك اللاعبين الذين نالوا شرف إرتداء أروع ثلاثة قمصان في الكرة المصرية الأحمر والأبيض والأصفر .

    العميد أحمد حسن 

هو النجم الكبير و الخلوق يمكن إعتباره من القلائل الذين لعبوا بقمصان الثلاثى ونجحوا فى كسب حب و مودة  جماهير الأندية الثلاثة ، حيث عندما رحل عن الإسماعيلي بعد الحصول على بطولة كأس مصر موسم 99/2000 لخوض تجربة الإحتراف الأوروبي ترك بصمة بارزة عند جماهير الدراويش التي لطالما أحبته و هتفت بأسمه ، و بعدما عاد من تجربة الاحتراف وإنتقل إلى صفوف الأهلى عشقته الجماهير و ظلت تطالب بإستمراره رغم الإستغناء عن خدماته ، و حتى عندما تعاقد مع للزمالك لم تغضب أى من جماهير الإسماعيلى و الأهلى ، ليظل محبوبا من الجميع . 
و نجح العميد أحمد حسن فى الحصول على بطولات مع معظم الفريق التى إنتقل إليها أبرزها الإسماعيلى والأهلى و فريقى “دينيزليسبور” و “كوجالى سبور” التركيين  بالإضافة إلى بشكتاش و إندرلخت البلجيكيين .

إبراهيم سعيد 

هو اللاعب الأروع والأكثر تكاملا في الكرة المصرية من الناحية المهارية و الجسمانية و الأكثر تعقيدا في الجانب النفسي عبر التاريخ ، بدأ إبراهيم سعيد مشواره الكروى ضمن صفوف النادى الأهلي ، و إنتقل منه إلى غريمه التقليدى الزمالك و قضى معه مواسم جيدة ، ثم إنتقل بعد ذلك إلى النادى الإسماعيلى وشارك معه فى موسم 2008/2009 و الذى وصل فيه الفريق إلى مباراة فاصلة مع الأهلى للتتويج بلقب بطل الدورى العام  ، لينال بذلك شرف اللعب للأندية الثلاثة الكبرى فى مصر .

 إسلام الشاطر

ربما لا يرتبط كثيرا في الأذهان بنادي الزمالك ، فهو أبن نادى الأوليمبي السكندري و الذي تألق وأبدع في الإسماعيلي  وحصد معه بطولة كأس مصر موسم 99/2000 بعد الفوز على المقاولون العرب برباعية نظيفة ، بالإضافة إلى درع الدورى العام موسم 2001/2002 تحت قيادة العبقرى القدير “محسن صالح” .
كما واصل إسلام الشاطر التألق والإبداع في الأهلي ، وكان الزمالك قد سبق الأهلي فى التعاقد مع “الشاطر” ، و الذى شارك ضمن صفوفه موسم 2003/2004 قبل أن ينتقل لاتحاد جدة في فترة قصيرة ، عاد منها إلى الأهلي ليقضي معه 4 سنوات شهدت إستحواذه على معظم البطولات ، قبل أن ينتقل لحرس الحدود ثم يعتزل محتفظا بحب جماهير الأهلي والإسماعيلي و منسيا من جمهور الزمالك .

عصام الحضرى 

هو النجم الكبير والحارس التاريخي لمنتخب مصر الذي ترك الأهلي رغما عن الجميع و قرر الإحتراف في سيون السويسرى و لكن التجربة لم يكتب لها النجاح ، ليقرر العودة بعدها لمصر عن طريق الإسماعيلي، والذى إستمر ضمن صفوفه لموسم وحيد.
و بعد الرحيل عن الإسماعيلى إنتقل السد العالى “عصام الحضرى ” إلى الزمالك في عام  2010 ، وهناك إصطدم بعبد الواحد السيد و سيطرته على حراسة عرين الفريق الأبيض ، فظل حبيس مقاعد البدلاء كثيرا حتى ضج فقرر الرحيل إلى المريخ السودانى و عمره قد بلغ الأربعين ، إلى أن تعاقد بعد ذلك مع نادى وادى دجلة والذى تم ضمه من خلاله إلى المنتخب الوطنى الأولى تحت قيادة كابتن / شوقى غريب .

هانى سعيد

هو  أبن النادي الأهلي الذي تألق في مونديال الناشئين التى إستضافتها مصر عام 1997 ، ليرحل من بعدها عن النادي الأهلي و يقضي فترة إحتراف قصيرة في إيطاليا ، يعود منها للعب في المصري البورسعيدي و من ثم إلى الإسماعيلي و يعاود التألق من خلاله وينضم للمنتخب الوطنى الأول ويتوج معه بثلاث بطولات أمم أفريقيا على التوالى .
وبعد تألقه مع الإسماعيلى يكون محور صراع بين ناديي الأهلي والزمالك ، الأول يريد إسترداد لاعبه و الثاني يسعى للحصول على خدمات نجم الوسط الدفاعي ، وينجح الزمالك أخيرا في إقتناص اللاعب ولكنه يتراجع ويقرر أن يذهب للأهلي بعد التوقيع وهو ما وضعه في ورطة وعرضة للإيقاف ليقرر بعد ذلك الإلتزام بعقده باللعب للزمالك قبل أن يتركه في 2011 ويتعاقد مع نادى مصر المقاصة.

محمد عبد الله 

هو الظهير الأيمن الرائع في الإسماعيلي ، والذي دائما ما تألق وأزعج دفاعات كافة أندية الدوري المصري بما في ذلك الأهلي والزمالك، ليقرر الإنتقال بعدها إلى الأهلي في موسم 2005 و يظل حبيسا لمقاعد البدلاء أو مشارك دون تأثير.
وبعد فشل تجربته مع الأهلى ينتتقل إلى فريق “قونيا سبور” التركي ، و يعود منه للزمالك في 2008 ليفشل في إثبات ذاته فينتقل منه في الموسم التالي إلى الاتحاد السكندري ثم يعود مجددا للزمالك في 2010 ، ثم يرحل عته في 2011 إلى سموحة و من سموحة لغزل المحلة ومن المحلة يعود من جديد لبيته الذي تألق فيه و هو الإسماعيلي قبل أن يرحل عنه بعد فترة قصيرة  .

أحمد سمير فرج 

هو النجم الذى سطع أسمه بشدة داخل جدران الدراويش ، بدأ أحمد سمير فرج مشواره الكروى فى النادى الأهلى ثم يقرر خوض تجربة الأحتراف الأوروبي بنادى “سوشو ” الفرنسي، ثم يعود للأهلي على سبيل الإعارة في 2006 .
وعقب إنتهاء الإعارة بصفوف الأهلى ، قرر النادى الفرنسى الإستغناء عن خدمات “سمير فرج”لصالح الاسماعيلي في 2006 ، ومنه إلى ليرس البلجيكى ثم أخيرا يوقع اللاعب للزمالك في الموسم الجاري ، لينال شرف ءرتداء القميص الثالث.
 ورغم كون أحمد سمير فرج واحد من اللاعبين المتميزين في الناحية اليسرى (من الناحية الهجومية تحديدا) إلا أنه لم يترك بصمة واضحة في الأهلي لقصر المدة ، بينما تعد أفضل بصماته كانت في الفترة التي قضاها مع الإسماعيلي والتي شارك من خلالها مع المنتخب الوطني في العديد من المناسبات أبرزها كأس القارات عام 2009 .

أُضيفت في: 2 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 2 ربيع آخر 1438
منذ: 21 أيام, 14 ساعات, 21 دقائق, 18 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

925
أضف مقالك فرص عمل فورية

استطلاع الرأي

من هو أفضل لاعب في الأهلي حالياً ؟
ملعب الشاطر
مع شوبير
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - تخاطيف مع شريف