الأهلي

أحمد الشامي: جمهورية شبين عثرت إنتقالي للأهلي في البداية.. وهدفي تحقيق دوري أبطال إفريقيا مع الفريق

تخاطيف مع شريف

يُعتبر فريق الناشئين بمثابة الدرة التي تحوي بداخلها لؤلؤ المستقبل الكامن بطاقة من الشباب اليافع المبشر بالتألق للكرة المصرية ، ويعد أحمد الشامي أحد تلك اللآلي الفضية المتواجدة داخل فريق ناشئ النادي الأهلي 1999.

وينفرد موقع "تخاطيف سبورت" بتقديم أبرز تفاصيل اللاعب الكروية وكواليس إنضمامه للقلعة الحمراء

_حدثني عن بدايتك في كرة القدم ؟

بدايتي كانت في العاشرة من عمري مع نادي جمهورية شبين الذي لعبت داخل صفوفه لمدة 9 أعوام.

_كيف تم إنضمامك لصفوف المارد الأحمر؟

أثناء مشاركتي في مباراة ودية مع جمهورية شبين أمام النادي الأهلي ، طلب الكابتن أمين عرابي التعاقد معي ، وبالفعل بدأت المفاوضات بين الناديين ، وانتقلت للفريق الأحمر.

_ما هي كواليس إنضمامك للأهلي؟

استمرت المفاوضات لمدة 4 أشهر ، حيث تعثرت المفاوضات في البداية بسبب المغالاة المادية التي طلبتها جمهورية شبين ، ولكن لحسن الحظ أنه تم الاتفاق على المقابل المادي المناسب في أخر يوم للقيد.

_ما هو شعورك عند الانتقال للأهلي؟

هو شعور لا يوصف حيث كان ذلك أسعد يوم في حياتي خاصًة وأن كانت هناك العديد من العروض لدي أبرزهم من نادي الزمالك ولكن فضلت الانتقال للقلعة الحمراء.

_هل حققت بطولات مع الفريق؟

حققت في أول موسم مع فريق 2000 بطولة المنطقة ، حيث شاركت مع الفريق في 13 مباراة أحرزت خلالهم 7 أهداف ، وكان فريق 99 متصدر الدوري العام الماضي لكن البطولة لم تكتمل بسبب جائحة كورونا.

_هل تفضل الاحتراف في الوقت الحالي أم الصعود للفريق الأول؟

بالطبع أريد الصعود للفريق الأول والمشاركة معه.

_لماذا يفضل لاعبي الجيل الحالي من الناشئين الهروب إلى الأحتراف؟ وهل معاملة الإدارة لها دور في ذلك؟

بالتأكيد أمر الأحتراف يكون حلم لأي لاعب لكن ليس الهروب ، وعلى العكس الإدارة تلبي جميع متطلبات الناشئين.

_ما هي طموحاتك المستقبلية؟

طموحاتي الصعود للفريق الأول وتحقيق بطولة دوري أبطال أفريقيا وكأس العالم للأندية.

ما هو مركزك المفضل؟

أُفضل اللعب في مركز المهاجم

-مثلك الأعلي محليًا وعالميًا؟

عالميًا رونالدو الظاهرة ومحليًا محمد أبو تريكة.

أخبار الرياضة كرة مصرية الأهلي أحمد الشامي