عالمي

متخطيا جيرد مولر.. ليفاندوفسكي الهداف التاريخي للدوري الألماني في موسم واحد

تخاطيف مع شريف


أنهى نادي بايرن ميونيخ الألماني بطل الدوري مبارياته هذا الموسم أمس بفوز جديد على ضيفه أوجسبورج في مباراة الجولة رقم 34 والأخيرة في بطولة الدوري الألماني لكرة القدم " Bundesliga " على ملعب آليانز آرينا بالعاصمة ميونيخ بخماسية مقابل هدفين ليرفع رصيده للنقطة رقم 78 في صدارة جدول ترتيب الفرق وبفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه ريد بول لايبزيج الوصيف.


لينهى هذا الموسم بتحقيق لقب الدوري رقم 31 تاريخيا ورقم 9 تواليا ليجاور الأهلي المصري ويوڤنتوس الإيطالي وجلاسجو رينچرز الأسكتلندي في المركز الخامس في قائمة الأندية الأكثر فوزا ببطولات الدوري المحلي حول العالم بشكل متتالي، خماسية سجل منها المهاجم البولندي روبيرت ليفاندوفسكي هدف في الدقيقة الأخيرة ليرفع رصيده من الأهداف في بنك الدوري الألماني هذا الموسم للرقم 41 في 29 مباراة، متصدرا قائمة هدافي الدوريات الأوروبية وقائمة هدافي الدوري الألماني بفارق 13 هدف عن أقرب منافسيه، ليتخطى الرقم القياسي التاريخي المسجل باسم جيرد مولر لاعب بايرن ميونيخ الأسطوري، ويصبح مسجلا باسمه بعدما عادل الرقم في المباراة السابقة.


وسجل الأسطورة الألمانية جيرد مولر 40 هدف في موسم 1972/1971 كأكثر لاعب في تاريخ الدوري الألماني يحرز أهداف في موسم واحد، ومنذ ذلك الموسم وهذا الرقم القياسي التاريخي صامد ومسجل باسم الأسطورة الأشهر في ألمانيا لم يستطع أحد الإقتراب منه، حتى جاء البولندي وعادل الرقم في مباراة فرايبورج في الجولة الماضية، ثم تخطاه في مباراة أوجسبورج الأخيرة هذا الموسم.


وبدأ مشوار الأسطورة الألمانية الأشهر مع كرة القدم عام 1958 واستمر حتى عام 1981، وكانت المحطة الأبرز في مشواره هي رحلته مع بايرن ميونيخ والتي امتدت نحو 15 عاما سجل خلالها 563 هدف في 605 مشاركة في مختلف البطولات، وخلال مشواره مع لعبة كرة القدم والذي قارب على 20 عاما أحرز 654 هدف في 716 مباراة مع مختلف الأندية التي ارتدى قميصها، ودوليا سجل 68 هدف في 62 مشاركة مع منتخب ألمانيا الغربية، منها 14 هدف في تاريخ بطولات كأس العالم كهداف تاريخي للبطولة، واستمر هذا الرقم صامدا حتى نسخة ألمانيا 2006، عندما تخطاه البرازيلي رونالدو ومن بعده الألماني ميروسلاڤ كلوزه الهداف التاريخي لبطولات كأس العالم عبر التاريخ، وكانت أبرز جوائز مولر الفردية التي حققها فوزه بجائزة البالون دور كأفضل لاعب في العالم عام 1970.


ويحمل سجل بطولات مولر 16 بطولة منها اثنتان مع المنتخب، منهما بطولة كأس العالم نسخة 1974 في ألمانيا الغربية ووصيف بطل نسخة 1970 في المكسيك، وبطولة أوروبا 1972 في بلچيكا.


أما روبيرت ليفاندوفسكي، فبدأ مشواره مع كرة القدم عام 1996، ولعب حتى الآن في 6 أندية، وكانت المحطة الأبرز هي تواجده في صفوف عملاق بافاريا منذ موسم 2017/2016، مسجلا 294 هدف خلال 329 مشاركة في كل البطولات، وإجمالا أحرز حتى الآن 484 هدف في 696 مباراة مع كل الأندية التي ارتدى قميصها، ودوليا سجل 66 هدف في 118 مباراة.


ويدون التاريخ 26 بطولة في تاريخ ليفا، فيما تعد أبرز إنجازاته الفردية وأرقامه، تواجده في قائمة هدافي بطولة دوري أبطال أوروبا عبر التاريخ برصيد 73 هدف في 96 مباراة، خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الوصيف ب 120 هدف وكريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس المتصدر ب 134 هدف، وحصده جوائز أفضل لاعب والهداف وصانع الأهداف في أوروبا موسم 2020/2019، وأفضل لاعب في العالم عام 2020.


وبفوزه بلقب هداف الدوري الألماني هذا الموسم، انفرد ليفا بالمركز الثاني في صدارة هدافي البطولة برصيد 6 مرات خلف الأسطورة جيرد مولر صاحب المركز الأول برصيد 7 مرات، ليضرب موعدا جديدا مع التاريخ بكتابة اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ البوندزليجا.

روبيرت ليفاندوفسكي جيرد مولر الدوري الألماني البوندزليجا

استطلاع الرأي